مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام محمد بن أبي القاسم الطبري - عماد الدين الطبري

محمد بن أبي القاسم الطبري - عماد الدين الطبري
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال محمد بن أبي القاسم الطبري - عماد الدين الطبري إلى صديقك

طباعة نسخة من محمد بن أبي القاسم الطبري - عماد الدين الطبري

وهو أبو جعفر محمد بن أبي القاسم الطبري المعروف بعماد الدين الطبري من علماء القرن السادس الهجري.

ترعرع عماد الدين في أسرة علمية تضم العلماء و المجتهدين، فوالده أبو القاسم محمد بن علي من علماء الشيعة الكبار وكذلك جده يعد من أعلام الشيعة ووجهائها.

طبقته

لم ينحصر لقب عماد الدين الطبري بأبي جعفر بل هناك غيره من لقب به أيضاً لكن المراد به هنا هو أبو جعفر الطبري وبناء على نقل صاحب الذريعة فقد كان على قيد الحياة إلى سنة 553 هـ وهناك إجازة موجودة قد كتب في ذيلها التاريخ المتقدم ويعد عماد الدين من تلامذة أبي علي الطوسي نجل الشيخ الطوسي.

دراسته

بدأ الشيخ دراسته في الحوزة العلمية في مدينة النجف الأشرف وذلك نتيجة ترغيب والده، بالإضافة إلى الذوق و الاستعداد الوافر الذي تتمتع به شخصيته فحضر دروس الكبار من العلماء و تلقى منهم العلوم و المعارف الإلهية وبما أن الحوزة كانت واسعة و شاملة من الناحية العلمية فقد أعانته على الوصول إلى أعلى درجات العلم و الاجتهاد ثم شرع بالتدريس وتربية الطلاب من الناحية العلمية و الأخلاقية ولم يألُ جهداً في هذا الطريق كما يظهر ذلك من خلال استقصاء مؤلفاته وتلامذته.

أساتذته

حضر عماد الدين الطبري دروس الكثير من العلماء الأعلام منهم:
1 - أبو علي الطوسي ابن الشيخ الطوسي.
2 - أبو عبد الله محمد بن شهريار، خازن مرقد أمير المؤمنين عليه‏السلام، وراوي كتاب الصحيفة السجادية.
3 - الشيخ أبو البقاء إبراهيم بن الحسين البصري.
4 - العالم الجليل شمس الدين الحسن بن الحسين المعروف بحسكا.
5 - أبو غالب سعيد بن محمد الثقفي.
6 - والده أبو القاسم علي بن محمد وغيرهم.
تلامذته
كما تقدم فإن لعماد الدين عدداً كبيراً من التلامذة منهم:
1 - سعيد بن هبة الله الراوندي المعروف بقطب الدين الراوندي.
2 - شمس الدين يحيى بن الحسن ابن البطريق الحلي.
3 - السيد أبو الفضل رضا الحسيني الذي كان له سمة النقابة.
4 - أبو الفضل شاذان بن جبرئيل القمي.
5 - العالم الجليل محمد بن جعفر المشهدي مؤلف كتاب المزار المعروف.
6 - الشيخ حسين بن محمد السوراوي الذي يعد من أساتذة السيد بن طاوس.

مؤلفاته

كما يمكن معرفة مقامه العلمي من خلال أساتذته و تلامذته، كذلك يمكن التعرف على علمه و مقدار إيمانه و التزامه مذهب أهل البيت عليهم‏السلام من خلال مؤلفاته و كتبه إذ هي عبارة عن الترشحات الفكرية والعقائدية التي يحملها الإنسان.
ذكرت بعض المصادر مؤلفات كثيرة لعماد الدين ولكن الذي عثرنا عليه هو:
1 - بشارة المصطفى صلى‏الله‏عليه‏وآله لشيعة المرتضى عليه‏السلام وهو أشهر كتاب للطبري فيه مباحث قيمة من روايات عن النبي صلى‏الله‏عليه‏وآله وإثبات أحقية وأفضلية الشيعة من خلال كلام النبي صلى‏الله‏عليه‏وآله.
دون الطبري هذا الكتاب في 17 جزءاً ولكن الذي وصل إلينا هو إلى نهاية الجزء العاشر و أما الباقي فقد فقد بسبب الحوادث التاريخية.
2 - الزهد و التقوى وقد ألف هذا الكتاب قبل بشارة المصطفى كما تم إرجاع بعض المسائل إليه.
3 - شرح مسائل الذريعة الذي هو من تأليف السيد المرتضى علم الهدى المتوفى سنة 436 هـ.
4 - الفرج في الأوقات و المخرج بالبينات.

أعيان الشيعة للسيد محسن الأمين العاملي والخلاصة للعلامة الحلي  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009