مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة أهل البيت (ع) أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) قصص أمير المؤمنين (ع) الانتقام العلوي

الانتقام العلوي
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال الانتقام العلوي إلى صديقك

طباعة نسخة من الانتقام العلوي

العالم الزاهد والمحب الصادق "الشيخ محمد شفيع المحسني الجمي" نقل أنه كان في مدينة "كنكان" رجل فقير يقف على باب المنازل مادحا أمير المؤمنين علي (ع) ويحسن الناس إليه ، وعن طريق الصدفة وصل القفير إليى بيت قاض ناصبي وشرع بمدح أمير المؤمنين (ع) فغضب القاضي منه وفتح الباب وقال له : لِمَ تمدح عليا إلى هذا الحد ؟ فلن أعطيك شيئا حتى تمتدح فلانا (من غاصبي حقه) عندها سأحسن إليك . فأجابه الفقير : أن تعطيني خيرا في مدح ذاك لهو عندي أسوأ من سم الحية ولن آخذ منك .
غضب القاضي لذلك وهجم على الفقير وأشبعه ضربا ، فتدخلت زوجة القاضي وقالت له : اتركه ، فلو قتل بين يديك فسيقتلونك حتما ، فعاد القاضي إلى منزله بعد أن طيب خاطر الفقير حتى لا يؤذيه في المستقبل .
وما أن عاد القاضي إلى غرفته حتى سمعت زوجته صراخه بشرهة ولما دخلت عليه الغرفة وجدته مشلولا وأخرس ، فأخبرت أقاربه فحضروا وسألوه ماذا حصل ؟ وفهموا من اشارته أنه ما أن خلد إلى النوم حتى رفع إلى السماء السابعة ولطمه شخص كبير على وجهه والقى به فسقط في عجزه .
نقله أهله إلى مستشفى البحرين وبقي فيها شهرين تحت العلاج دون جدوى ، فنقلوه إلى الكويت .
قال الشيخ ناقل القصة : صدفة كنت على متن نفس السفينة التي تنقل فيها ودخلنا الكويت سويا ، فالتجأ القاضي إلي راجيا الدعاء له ، فأفهمته أنه عليك طلب الشفاء ممن ضربته ، لكن كلامي لم يؤثر به ، وراجع مستشفى الكويت دون جدوى أيضا ، وبقي هكذا وقد رأيته السنة الماضية في البحرين بنفس الحالة يعيش فقيرا مشلولا ويستعطي الناس .
القصص العجيبة لدستغيب

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009