مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام قصص العلماء والأعلام شفاء سليل

شفاء سليل
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال شفاء سليل إلى صديقك

طباعة نسخة من شفاء سليل

نقل "المولوي" هذه القصة فقال : كان أخي "محمد اسحاق" مسولا منذ الصغر ، وكنا قد يئسنا من شفائه . فأخذه ذات مرة والدي إلى كربلاء وربطه بهيكل الضريح المقدس لأبي الفضل العباس (ع) وطلب من أبي الفضل أن يسأل الله له أن يشفي ابنه أو يقبضه إليه . وتركه كذلك وذهب إلى الرواق للصلاة ، وعندما عاد إلى الطفل قال له الطفل : أبي إني جائع .
فنظر إلى وجه إبنه فوجد ملامحه قد تغيرت وشفي من مرضه ، فأخذه وعاد به .
وفي اليوم التالي طلب مني رمانا فأكل 8 حبات منه ورغيف خبز كبير ، وزال عنه المرض نهائيا .
وهو الآن يقطن في مدينة النجف الأشرف يعمل كخباز عند مقام الحمزة .
القصص العجيبة لدستغيب

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009